الوصول

ساحة الجليد، كونيغسبرون (ألمانيا)

تعمل فانتزل على تحسين الوصول إلى ساحة الجليد Hydro-Tech في مدينة كونيغسبرون

 

طوابير الانتظار في منطقة المدخل، جماهير منزعجة، فريق عمل يشعر بالإرهاق – وضع غير مرضٍ للجميع. عثر المشغل BVE في مدينة كونيغسبرون (تشغيل وإدارة صالة التزلج على الجليد في كونيغسبرون) على بعد 70 كم من مدينة لايبهايم على الحل الخاص بساحة الجليد Hydro-Tech في مدينة كونيغسبرون البافارية السوابية لدى Wanzl Access Solutions. في إطار تدابير التحديث المختلفة في صيف عام 2018، تم ضخ استثمارات في العديد من الأنظمة، من بينها نظام الدخول High-Tech لمزيدٍ من الراحة والكفاءة.

Wanzl_Eisarena_Königsbrunn_@Sebastian Schlerege (3).jpg

في عام 1984 أعيد بناء صالة التزلج على الجليد في كونيغسبرون وهي متاحة للنوادي والمدارس والأفراد منذ ذلك الحين - على مدار السنة. تزلج عام للجمهور وديسكو على الجليد وهوكي الجليد في الشتاء وهوكي باتيناج وفعاليات خارجية مثل الحفلات الموسيقية والمعارض التجارية في الصيف. صرح ماكسيميليان سيملينغر، عضو مجلس الإدارة ورئيس شركة BVE قائلاً عن هذا: "بصفتنا شركة محلية لمدينة كونيغسبرون، فإننا مسؤولون عن إدارة وتنظيم وتشغيل صالة التزلج على الجليد. بالطبع نتوقع أكبر عدد من الزوار في أشهر الخريف والشتاء على وجه الخصوص. من أكتوبر 2018 إلى مارس 2019، كان لدينا رقم قياسي جديد للزوار يقدر بحوالي32500 زائر. ولكن الصالة تستخدم أيضًا بانتظام في المواسم الأكثر دفئًا." حتى وقتٍ قريب، كان على جميع الزوار دفع ثمن تذاكرهم بشكل مماثل عند خزينة الدفع. عندما يكون هناك حشد كبير، فإن هذا يمثل مجهودًا هائلاً للأشخاص الراغبين في الدفع والموظفين، بينما في أوقات الهدوء يعد وجود الموظفين إهدارًا للقوى العاملة. "من ناحية، لن تكون فترات الانتظار الطويلة مريحة على الإطلاق، لا للزائرين ولا لموظفينا. ومن ناحيةٍ أخرى، يجب ضمان الدخول السلس في جميع الأوقات، حتى عندما لا يكون هناك الكثير من الأحداث. لذلك، أردنا توفير راحة عامة في منطقة الخروج عند الخزينة من خلال نظام دخول تلقائي وقررنا أن تكون فانتزل شريكًا لنا"، وفقًا لتصريحات ماكسيميليان سيملينغر. وقع الاختيار على توليفة من ماكينة التذاكر V21 وقفل الدخول على بوابة جالاكسي.

Wanzl_Einlasssystem_Eisarena_Königsbrunn_@Wanzl (1)l.jpg

المبدأ بسيط. عندما تكون هناك حركة مرور قليلة، يتم استخدام ماكينة التذاكر فقط. بهذه الطريقة، توفر شركة BVE في استخدام الموارد كما لا تكون هناك حاجة لإنشاء مكان خاص للمحاسبة النقدية. يتم تنفيذ عمليات المراجعة الآمنة والتسجيل الكامل لمعاملات الدفع تلقائيًا بواسطة برنامج إدارة ETISS ERP®‎ من فانتزل المدمج في ماكينة التذاكر V21. عندما يكون هناك الكثير من  الحركة، يتم تخفيف الضغط على خزينة الدفع. يمكن للزوار شراء التذاكر الخاصة بهم من ماكينة التذاكر والدخول إلى القاعة مباشرةً من خلال بوابة جالاكسي دون الحاجة إلى الوقوف في طابورٍ ممل. بفضل الماسحات الضوئية لرموز الاستجابة السريعة في درابزين بوابة جالاكسي، يتم التحقق من إذن الدخول في لمح البصر ومواصلة التحرك. "من ناحية، كان من المهم لنا أن يعمل نظام الدخول بشكلٍ موثوق أثناء التطبيق، ومن ناحية أخرى ، أن يكون سهل الاستخدام. يقول ماكسيميليان سيملينغر: "كان التصميم الحديث بمثابة مكافأة إضافية". ترحب ماكينة التذاكر V21 بالزوار مثل هاتف ذكي كبير. ثم يقوم التنقل التفاعلي في القائمة بإرشاد الزوار من خلال تعريفات العروض المختلفة بطريقة يسهل فهمها. يتم عرض كل خطوة على شاشة لمس مقاس 21 بوصة واضحة، وتشير شرائط الإضاءة LED إلى حالة تشغيل كل حقل من حقول الإجراءات المعنية في هيكل الماكينة. فعندما تومض شرائط الإضاءة هذه، يعني هذا أنها جاهزة للعمل. وهكذا يعرف الزائر على الفور ما يجب القيام به. يتم الدفع نقدًا. "اقترحت فانتزل علينا العديد من خيارات الدفع، بدايةً من الدفع النقدي ومرورًا ببطاقات EC / بطاقات الائتمان وحتى الدفع عن طريق نظام NFC (الاتصال بالحقل القريب). غير أن المبالغ الحالية لدينا صغيرة للغاية لدرجة أن عرض الدفع النقدي كافٍ حاليًا"، وفقًا لتقرير ماكسيميليان سيملينغر. تعد شاشة اللمس الخاصة بالماكينة مثيرة للاهتمام أيضًا من وجهة نظر اقتصادية. حيث تستخدم كمساحة عرض تشد الانتباه. سواءً كانت مقاطع الفيديو في وضع الاستعداد أو كانت الرسائل عبر الشاشة المنقسمة في وضع التشغيل، فإن الشاشة توفر خيارات متنوعة لتقديم معلومات عن شركتك  وشركائها.

 

Wanzl_Einlasssystem_Eisarena_Königsbrunn_@Wanzl (2).jpg

الاستنتاج المؤقت الذي توصل إليه مشغل صالة التزلج على الجليد كان إيجابيًا: "عند استخدام ماكينة التذاكر، تشكلت مجموعتان بشكلٍ أساسي. ينظر الأشخاص الأصغر سنًا على وجه الخصوص إلى هذا على أنه ابتكار وأنه جيد للغاية أيضًا. أما كبار السن، فلا يزال يتعين علينا القيام ببعض الأنشطة التعليمية معهم وجعل المزايا المختلفة للنظام أكثر قابلية للفهم." وماذا يقول الموظفون عن نظام الدخول الآلي بالكامل؟ يقول ماكسيميليان سيملينغر، الذي يشعر أيضًا بالرضا التام عن فانتزل كشريك: "بعد فترة تأقلم قصيرة، تقبلوا النظام تمامًا واعتبروه وسيلة حقيقية لتخفيف عبء العمل": "عملية التخطيط والتركيب وتقديم الخدمات كانت على أحسن ما يكون. استغرق المشروع بأكمله حوالي سبعة إلى ثمانية أشهر. كان الموظف المختص متاحًا دائمًا بسرعة للرد على الأسئلة حول البرامج أو التقنيات وكان يتواجد في الموقع خلال وقتٍ قصير عند الحاجة إليه. بعد التركيب، تمكنّا من إجراء تعديلات دقيقة أثناء التشغيل خلال العطلة الصيفية في الأسابيع القليلة الأولى من الموسم."