10
Sep
تجارة التجزئة

قامت فانتزل وبوش بابتكار مفهومًا جديدًا باسم متجر داخل متجر

وهو مزيج من تجربة التسوق الرقمية والثابتة

هل تؤدي جميع الطرق التي يسلكها عملاء "افعلها بنفسك" إلى متجر أدوات البناء؟ ليست كلها، ولكن غالبية عشاق متاجر "افعلها بنفسك" يشترون بالفعل أجهزتهم وموادهم من متاجر ثابتة. ومع ذلك، فقد تغيرت رحلة العميل، أو بالأحرى طريقة اتخاذ قرار الشراء. يفكر العملاء قليلاً في خطوات العمل الفردية مثل القطع بالمنشار أو الحفر أو التفريز، ولكنهم يفكرون أكثر في المشاريع. ما الذي أحتاجه لبناء حوض زراعة أو تجديد الحمام أو تزيين غرفة المعيشة؟ يمكن أن يكون الإنترنت هو مصدر الإلهام والحصول على المعلومات الأولية، ثم يتم الشراء بعيدًا عن الإنترنت. لماذا لا يتم الجمع بين هذه الخطوات في متجر لأدوات البناء؟ هذا ما فكرت فيه شركة بوش، إحدى الشركات المصنعة الرائدة في العالم لأدوات "افعلها بنفسك". وجدت شركة بوش في شركة فانتزل - الشركة الرائدة في مجال الابتكار لأنظمة البيع بالتجزئة وحلول المتاجر - الشريك المثالي لتطوير مفهوم متجر داخل متجر المستقبلي. الهدف: الوصول إلى تجربة شاملة لمفهوم تسوق "افعلها بنفسك" تجمع بين مزايا التداول عبر الإنترنت والمميزات الخاصة للتسوق الثابت

Bosch_Shop-in-Shop_CC_03_ret.jpg

مفهوم متجر داخل متجر المبتكر من شركة فانتزل وبوش مُلهِم ويوفر المعلومات اللازمة ويشجع على التجربة والشراء. تحت سقفٍ واحد، في المنزل الرمزي لمحبي القيام بالأعمال اليدوية، تجد ثلاثة أقسام: عالم الإلهام، عالم المشاريع وعالم المنتجات. تم وضع عالم الإلهام والمشاريع بشكل ملفت للنظر على رأس الممر. يثير التصميم الفريد للمتجر داخل متجر الفضول. في عالم الإلهام، ينصب التركيز على الابتكارات والمعلومات. يتم عرض أحدث ماكينات بوش تحت شاشة كبيرة. تم تخصيص جرس لكل جهاز. إذا تم الضغط عليه، يظهر المحتوى المطابق للجهاز على الشاشة. يتلقى المستخدمون مدخلات شاملة بدايةً من صور التطبيقات الإبداعية ومرورًا بمقاطع الفيديو القصيرة الملهمة وحتى البيانات التقنية. الشركة المصنعة للبرامج "Online Software AG"، وهي شريك لشركة فانتزل منذ سنواتِ عديدة، هي المسؤولة عن تنفيذ البرامج وتحقيق المحتوى الرقمي. يوفر عالم المشاريع المحفزات البصرية. حيث يتم عرض المشاريع المنفذة على أرض الواقع هنا. مصباح طاولة الطعام الذي تم تصنيعه بشكل شخصي، أو حاملة السكاكين الفردية أو رف الأحذية المصنوع خصيصًا حسب الطلب. تم تثبيت شاشة بجوار النموذج، يمكن تنشيطها باستخدام جرسين. يؤدي الجرس 1 إلى صفحة مجتمع الإنترنت www.‎1‎-2-do.‎com/projekte التابع لبوش، حيث يعرض أعضاؤه مشاريعهم الخاصة التي يعشقونها، بما في ذلك المواد والآلات التي قاموا باستخدامها. يوجه الجرس 2 العميل إلى المتجر الإلكتروني الخاص بمتجر أدوات البناء الذي يزوره حينها. إذا كانت المنتجات أو المواد غير موجودة في المتجر، فيمكن للعميل طلبها على الفور ببضع نقرات ثم تسلمها بعد ذلك. بالطبع، يمكنك أيضًا التعرف على عالم بضائع بوش مباشرةً في المتجر. في عالم المنتجات، الموجود داخل قسم متجر داخل متجر، هناك مجموعة واسعة من ماكينات بوش الجاهزة للتسليم الفوري.

Bosch_Shop-in-Shop_Lohja_02.jpg

تجربة تسوق مبتكرة وتفاعلية للعميل – وأيضًا لمشغل المتجر. وذلك لأن أنظمة عرض البضائع التي طورتها فانتزل خصيصًا لبوش هي أنظمة ذكية. فهي تقيس المخزون في الوقت الفعلي وتتيح الأرقام مباشرةً على لوحة معلومات Wanzl connect. إذا انخفض توفر منتجات معينة إلى قيمة تم تحديدها مسبقًا، يتم إنشاء طلب بشكل تلقائي كتوصية لاتخاذ إجراء وإرساله إلى مدير المتجر. كما أن المتجر مجهز أيضًا بخمسة كاميرات مجسِّمة. حيث تعمل على قياس معدل تكرار زيارة الزوار، والمدة التي يقضيها أمام مجموعة المنتجات والتدفق العام للعملاء دون تسجيل البيانات الشخصية أو السمات الشخصية. يتم توفير البيانات التي تم الحصول عليها على الفور على لوحة معلومات Wanzl connect دون الإفصاح عن هوية صاحبها. وعلى هذا النحو يمكن وضعها وتحليلها ارتباطًا بالمعايير الأخرى مثل الأحوال الجوية أو الأيام التقويمية أو ما شابه. وهي خدمة تعمل شركة فانتزل من خلالها على توفير خبراء في تحليل البيانات لمشغل المتجر بشكل اختياري.

 

Bosch_Shop-in-Shop_Lohja_06.jpg

من خلال مفهوم متجر داخل متجر المبتكر، أرست شركتي بوش وفانتزل أساسًا جديدًا في تطوير تجارة التجزئة في المستقبل. هذا الأساس هو الإجابة المناسبة لرحلة العميل المتغيرة والرقمنة المتزايدة للمجتمع. ولكن لا يزال المفهوم في مرحلة الاختبار. تم افتتاح أول متجر داخل متجر في بداية العام في مدينة لوهيا الفنلندية من قبل متجر Motonet Finland، الشريك التجاري لشركة بوش. وسيتبعه المزيد.

 

Bosch_Shop-in-Shop_Lohja_07.jpg